السوائل

من أهم النقاط التي يجب فحصها دورياً، فانخفاض مستوى زيت المحرك أو سائل التبريد الخاص قد يتسبب بتعطيل المحرك نهائياً، لذا لا بد من فحص هذه السوائل دورياً إلى جانب زيوت علبة التروس والفرامل ونظام التوجيه وطبعاً يجب عدم نسيان سائل المساحات. وعادةً ما يكون هناك خزانات صغيرة خاصة تحت غطاء المحرك لفحص هذه السوائل بشكل مباشر وسهل.. ومن المهم الانتباه إلى لون وكمية السوائل لمعرفة ما إن كانت بحاجة إلى الاستبدال أو الإضافة.

السيور والخراطيم

من الأعطال المنتشرة التي تتعرض لها السيارات هي الأضرار التي تصيب السيور والخراطيم والأنابيب.. لذا ينصح الانتباه دوماً إلى حالة ما يمكن فحصه بسهولة من سيور وأنابيب عبر النظر إلى حالتها وإلى وجود أي تشققات أو اهتراء فيها. وفي حال ملاحظة أي شيء غير طبيعي يفضل استبدال السيور المعيبة أو الخراطيم قبل انتهاء عمرها الافتراضى.

البطارية

إحدى أكثر الأعطال التي قد تصيب سيارتك هو انتهاء العمر  الافتراض لبطارية، وطبعاً بطاريات هذه الأيام أصبحت جافة ولا يمكن فحص سوائلها كما كان في الماضي. لذا ليس من السهل معرفة عمر البطارية إن لم تكن مزودة بمؤشر ما على جسمها الخارجى.

نظام التبريد 

الاعتناء بنظام التبريد أمر شديد الأهمية في منطقتنا المرتفعة الحرارة، فلا تدري إلى أين ستنتهي المصائب إن ارتفعت حرارة المحرك دون الانتباه إلى ذلك. لذا ينبغي الانتباه إلى سائل التبريد وإلى وضعية المشع ومحاولة فحص ما يمكن فحصه ولو شككت بأي خلل ولو صغير عليك التوجه مباشرة إلى إحدى ورشات الصيانة.

التكييف

فى فصل الصيف وارتفاع حرارة الشمس يحرص الجميع على تشغيل تكييف السيارة .. لذا يتعين من فترة إلى أخرى فحص مدى مستويات تدفق الهواء من كافة مخارج التكييف ومراقبة سرعة التبريد.. وفي حال اكتشاف أي تغير واضح في أداء التكييف يفضل الذهاب إلى ورشة مختصة بأقرب وقت ممكن.

مؤشرات التنبيه:

لا تستخف على الإطلاق بأي مؤشر تنبيه يضيء في لوحة العدادات وكأنه خلل بسيط أو كأنه أضاء من تلقاء نفسه دون وجود أي مشكلة أو عطل.. فالعديد من الناس يظنون ذلك للأسف ولا يدرون بأن هذه المؤشرات عندما تضيء فإنها تنبيه لاحتمال حدوث أعطال كبيرة.. لذا ينبغي أخذ مسألة إضاءة أي مؤشر تنبيه بشكل جاد وللغاية والذهاب إلى مركز الصيانة المختص لاكتشاف السبب وراء ذلك.