الأحد , أغسطس 25 2019
الرئيسية / اخبار / هاميلتون يستعيد وضعه فى المجر

هاميلتون يستعيد وضعه فى المجر

انتزع لويس هاميلتون صدارة سباق جائزة المجر الكبرى من ماكس فرستابن ليمدد رقمه القياسي بالفوز السابع في بوادبست  ويبتعد في صدارة بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات بفارق 62 نقطة.. وبهذا هاميلتون يستعيد وضعه ويحقق فوزا رائعا فى المجر.

وجاء الهولندي فرستابن، الذي انطلق من مركز أول المنطلقين للمرة الأولى في مسيرته، في المركز الثاني بعدما تجاوزه هاميلتون إلى الصدارة قبل أربع لفات من النهاية بسبب تآكل إطاراته.

وقال هاميلتون عن استراتيجية الفريق التي أبعدته بفارق نحو 20 ثانية عن فرستابن المتصدر قبل 22 لفة من النهاية ”بالتأكيد كان قرارا صعبا وأنا ممتن باختياره. هذا شعور رائع“.

واحتل سيباستيان فيتل سائق فيراري المركز الثالث لكنه عبر خط النهاية متأخرا بفارق أكثر من دقيقة عن الفائز إذ دخل ثنائي المقدمة في منافسة خاصة بينهما في هانجرورينج.

ويملك هاميلتون، بطل العالم خمس مرات والفائز في المجر أيضا في العام الماضي، 250 نقطة مقابل 188 لزميله فالتيري بوتاس و181 لفرستابن.

وجاء الفوز الثامن لهاميلتون في 12 سباقا قبل انطلاق عطلة أغسطس آب ليرفع السائق البريطاني رصيده إلى 81 فوزا في مسيرته ويتأخر بعشرة انتصارات عن رقم مايكل شوماخر القياسي.

واحتل بوتاس، الذي انطلق من الصف الأول، المركز الثامن بعدما تراجع إلى المركز الأخير عقب وقفة صيانة مبكرة لتغيير الجناح الأمامي الذي تضرر من تلامسه مع زميله هاميلتون في اللفة الأولى.

وقام هاميلتون، مستخدما إطارات متوسطة جديدة بعد تغييره خططه إلى استراتيجية التوقف لمرتين بعدما انطلق من المركز الثالث، بعمل لفة كاملة على جميع السائقين ما عدا ثلاثة ليتجاوز الأداء السيء الذي قدمه في ألمانيا الأسبوع الماضي.

وقال السائق البريطاني عن صراعه مع فرستابن ”كان من الصعب تجاوزه ودفاعه كان رائعا ولم أعلم هل كان يمكنني النجاح في تعويض تأخري بفارق 19 ثانية.

”حافظت على هدوئي وكل لفة كانت مثل لفة التجارب التأهيلية. أعلم أن لو كان نيكي (لاودا الرئيس غير التنفيذي الراحل لمرسيدس والفائز باللقب ثلاث مرات) هنا لرفع القبعة لي“.

وعبر فرستابن، الذي خضع لوقفة صيانة متأخرة من أجل تحقيق أسرع لفة في السباق والحصول على نقطة إضافية، خط النهاية متأخرا بفارق 17.7 ثانية عن هاميلتون.

وأبلغ كريستيان هورنر رئيس رد بول سائقه الشاب عبر دائرة الاتصال ”أخذوا المخاطرة ونجحوا للأسف. لكنك قدمت أداء مذهلا“.. وقال فرستابن للصحفيين ”أعتقد أن لويس كان لا يمكن إيقافه اليوم.

”لم تكن لدينا السرعة الكافية لكني حاولت فعل كل شيء مستخدما الإطارات الصلبة للحفاظ على الصدارة. للأسف لم يكن ذلك كافيا لكن الحصول المركز الثاني وتحقيق أسرع لفة جعلا نهاية الأسبوع جيدة في المجمل“.

وانتهى أي تهديد ممكن من بوتاس في اللفة الأولى عندما تجاوزه هاميلتون وتلامسا ثم تجاوزه ثنائي فيراري شارل لوكلير، الذي أنهى السباق في المركز الرابع، وفيتل.

واستمتع مكلارين بنتيجة أخرى جيدة بعد حصول سائقيه على نقاط إذ جاء الإسباني كارلوس ساينز والبريطاني الشاب لاندو نوريس في المركزين الخامس والتاسع على الترتيب.

وقدم بيير جاسلي، الذي زاد الغموض بشأن مستقبله مع رد بول، أداء متواضعا مرة أخرى وتجاوزه فرستابن بفارق لفة كاملة واكتفى بالمركز السادس.

واحتل كيمي رايكونن سائق ألفاروميو المركز السابع أمام التايلاندي ألكسندر ألبون سائق تورو روسو الذي حصل زميله الروسي دانييل كفيات على النقطة الأخيرة.

وكان الفرنسي رومان جروجان سائق هاس هو المنسحب الوحيد في السباق.. ويتصدر مرسيدس بطولة الصانعين برصيد 438 نقطة مقابل 288 لفيراري و244 لرد بول.

شاهد أيضاً

 هيونداى كونا وسانتافى وتوسان 2020 تنال 5 نجوم فى أختبار السلامة

حصلت طرز هيونداي من السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات للعام 2020، كونا وسانتافي وتوسان، على تصنيف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *