الإثنين , سبتمبر 16 2019
الرئيسية / خد بالك / متى يتم تغيير مساعدين السيارة ؟

متى يتم تغيير مساعدين السيارة ؟

تتحتاج السيارة إلى تغيير ماصات الصدمات في حالة فقدان الماصات الزيت الداخلي المستخدمة في تشغيل الأجزاء الهيدروليكية بها أو في حالة تلف (اليايات أوالسوست) التي تشكل جزءا أساسيا فيها.

١- والوسيلة الأساسية للتعرف على وجود خلل في عمل ماص الصدمات هي الملاحظة المباشرة
من خلال كيفية تعامل السيارة مع الاهتزازات على الطريق حيث يشعر بها السائق بوضوح
ويعرف إن كان ماص الصدمات يعمل بالطريقة المناسبة فيمتص تلك الاهتزازات بحيث لا تصل إلى هيكل السيارة.

2- غير أن وجود الإحساس بتلك الاهتزازات ليس دليلا على وجود خلل في ماص الصدمات
يستوجب تغييره حيث يمكن أن يكون هناك خلل في وضع بعض مكوناته مما يعوق عمله على الوجه الصحيح.
33- عدم انتظام ارتفاعات ( نقشة ) الإطار الواحد بمعنى أن هناك جزء منخفض عن جزء دليل على تلف في المساعدين

أسئلة مهمة يجيب الاخذ بالاعتبار بها
===================
1- هل تهتز السيارة بشدة عند السير في طرق غير ممهدة؟ وهل تنخفض مقدمة السيارة إلى أسفل عند استخدام المكبح بصورة مفاجئة؟

2- وهل يتمايل جسم السيارة بشدة أثناء الانحراف الشديد أو أثناء القيادة في حالات الرياح الشديدة؟

3- وهل ينخفض جسم السيارة إلى أسفل بصورة واضحة عند ركوب عدد زائد أو إضافة حمولة كبيرة إلى السيارة؟

والحقيقة أن (اختبار الاهتزازات) ما زال الاختبار الأسهل والأكثر عملية لمعرفة حالة ماص الصدمات.

وهناك سبب مهم يبرر تغيير ماصات الصدمات دون انتظار تدهور أدائها وهو الرغبة في قيادة ممتعة
أو في حالة معاناة السائق من آلام في الظهر بحيث لا يتحمل الاهتزازات غير العادية للسيارة

تغير مساعدين السيارة

وهناك أنواع حديثة من ماصات الصدمات تعمل بنظام (الشحن الغازي) وليس الزيوت السائلة حيث يتم حقنها بغاز النيتروجين المضغوط للمساعدة في تحقيق أفضل أداء ممكن للمكونات الهيدروليكية للماصات.

كما يوصى بالابتعاد عن شراء ماصات الصدمات المستعملة مهما كان حديث البائع جذابا عن كفاءتها. فماصات الصدمات مثل الإطارات والبطاريات من الأجزاء التي لا يجب شراء المستعمل منها.

شاهد أيضاً

قطع الغيار المقلدة .. خطر يهدد حياتك

تنتشر  قطع غيار السيارات غير الأصلية المزيفة فى الكثير من الاسواق العالمية والتى تمثل خطرا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *