الثلاثاء , يوليو 14 2020
الرئيسية / اخبار / كيفية تفادى مخاطر إستخدام الغاز الطبيعى فى السيارات

كيفية تفادى مخاطر إستخدام الغاز الطبيعى فى السيارات

تعرف على مخاطر الغاز الطبيعى فى السيارات وكيفية تفادى تلك المخاطر التى قد تكون بمثاب قنبلة داخل السياراة وتسير على الطريق

كيفية تفادي عيوب إستخدام الغاز الطبيعي في السيارات

  • لكي تتلافي أضرار الكبريت الناتج عن إحتراق الغاز على محرك السيارة، بالبداية عند تشغيل السيارة يفضل إستخدام البنزين أو السولار، ومع وصول مؤشر الحرارة إلى المنتصف يتم تحويل السيارة لكي تعمل بالغاز.
  • عند الإستعداد إلى إيقاف السيارة وقبل إطفاءها بقليل يفضل التحويل إلى إستخدام البنزين أو السولار، بعد ذلك يتم إيقاف محرك السيارة.
  • عند قيادة سيارة جديدة يفضل عدم إستعمال الغاز نهائيا في أول 5000 كم، وذلك حتى يتكون غشاء من الكربون على الطبقة الداخلية إلى إسطوانة المحرك، وذلك حتى يتم تليين المحرك بعد ذلك إستعمله بأمان.
  • يجب الإستغناء عن أي أشياء ثقيلة لا تحتاج إليها في السيارة لكي تتفادى الحمولة الزائدة، ويمكنك طلب تركيب اسطوانة مصنوعة من الفيبرجلاس لأنه أخف وزنا.

اعتبارات هامة عند إستخدام الغاز الطبيعي في السيارات

  • عند تركيب إسطوانة الغاز يراعى تثبيتها جيدا، حتى لا تتحرك أثناء حركة السيارة.
  • يراعى تأمين مكان إسطوانة الغاز بشكل جيد بعيدا عن أي خطورة.
  • يجب أن يكون المنظم في مستوى عالي نسبيا بالنسبة إلى الريداتير حتى يتم تبريد المحرك بأمان.
  • يراعى بأن يكون بلف إسطوانة الغاز بمكان واضح بحيث يسهل الوصول إليه، ويراعى أن يكون بلف الإسطوانة بعيد عن البطارية.
  • يراعى بأن يتناسب شكل بلف الإسطوانة مع البلف المتوفر في محطات تزويد السيارات بالغاز.
  • يفضل تركيب البلابل لمنع تسريب الغاز على المواسير عند توصيلها، كما يراعى ربط المواسير جيدا لتفادى حدوث أي تسريب.
  • عند تركيب المنظم يراعى بأن يكون في مكان آمن يسهل الوصول إليه.
  • في حال تركيب أكثر من إسطوانة، يراعى تثبيت كل اسطوانة منفصلة عن الأخرى، ويفضل وضع أي عازل بينهم بحيث يمنع الإحتكاك بينهما.

خطوات حماية السيارة من مخاطر الغاز الطبيعي

  • يعتقد البعض أن التحول إلى استخدام الغاز الطبيعي في السيارات يؤثر بالسلب على عمر المحرك، لكن ذلك غير صحيح بشكل دائم، خصوصا إذا اتبع قائد السيارة التعليمات الصحيحة إلى استخدام السيارة التي تستخدم الغاز الطبيعي كوقود، ربما يؤثر الغاز الطبيعي بالسلب على المحرك ويقلل عمره الإفتراي، خاصة بالنظر إلى نسبة الكربون بالغاز الطبيعي التي تقل عن البنزين، بجانب ارتفاع نسبة الكبريت في الغاز الطبيعي مما يقلل كفاءة محرك السيارة، ولكي تتلافي تأثير استخدام الغاز الطبيعي، عليك إتباع الخطوات الآتية:
  • تشغيل السيارة صباحا بالبنزين وليس بالغاز الطبيعي، كما يراعى التحول إلى الغاز بعد وصول مؤشر الحرارة إلى وضعه الطبيعي بمنتصف العداد، وذلك لتفادي التأثير الضار للكبريت على محرك السيارة.
  • يراعى قبل إطفاء محرك السيارة تحويلها للعمل بالبنزين ثم يتم إطفاء المحرك.
  • في حال قيامك بشراء سيارة جديدة فلا تستخدم الغاز الطبيعي قبل قطع مسافة 5 آلاف كيلو متر، وذلك لترك فرصة لتكوين طبقة الغشاء الرقيق من الكربون على الأسطح الداخلية لأسطوانات المحرك
  • في حال قيامك بشراء سيارة جديدة يفضل عدم إستعمال الغاز نهائيا في أول 5000 كم، وذلك حتى يتكون غشاء من الكربون على الطبقة الداخلية إلى إسطوانة المحرك، ثم يتم استعمال الغاز بأمان، وبذلك تعرفنا على مميزات وعيوب الغاز الطبيعي للسيارات ، أنت الوحيد عزيزي قائد السيارة الذي ستحدد أيهما أفضل الغاز الطبيعي أم البنزين.

شاهد أيضاً

توتال

إنشاء محطة خدمة توتال إيجيبت بمدينة سراي

أعلنت شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير (كود البورصة المصرية (MNHD.CA)، وهي شركة رائدة بمجال التطوير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *