السبت , 18 أغسطس 2018
الرئيسية / اخبار / فولفو تسجّل أرباحاً 4.2 مليار كراونة سويدية في الربع الثاني من 2018

فولفو تسجّل أرباحاً 4.2 مليار كراونة سويدية في الربع الثاني من 2018

أعلنت فولفو أن أرباحها التشغيلية الفصلية (3 أشهر) سجلت أعلى معدلات لها على الإطلاق إذ بلغت 4.2 مليار كراونة سويدية للربع الثاني من العام 2018 بنمو قدره 28.6 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي مدفوعة بزيادة قوية في مبيعات التجزئة العالمية.

وقفزت الإيرادات في الربع الثاني من العام الجاري بنسبة 26.9 في المئة لتصل إلى 66 مليار كراونة، حيث ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 14.6 في المئة  لتصل إلى حوالي 170232 سيارة. وبلغ هامش الربح التشغيلي لتلك الفترة 6.4 في المئة، بارتفاع 6.3 في المئة للفترة نفسها من العام الماضي.

وكشفت فولفو أن أرباحها التشغيلية قد بلغت 7.8 مليار كروانة خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2018، أي بزيادة قدرها 15.7 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وهو أعلى معدل أرباح لها على الإطلاق لمدة 6 أشهر.

وزادت الإيرادات في النصف الأول من العام 2018 بنسبة 23.6 في المئة لتصل إلى 122.9 مليار كراونة مدعومة بأفضل مبيعات للشركة على الإطلاق في الأشهر الستة الأولى بمجموع بلغ حوالي  317639 سيارة، أي بنمو قدره 14.4 في المئة مقارنة بالنصف الأول من العام 2017، في حين بلغ هامش الربح التشغيلي لتلك الفترة 6.4 في المئة.

وقال هاكان سامويلسن الرئيس والرئيس التنفيذي لـ فولفو في معرض تعليقه على هذه النتائج “إن هذا الإنجاز يؤكد أن فولفو للسيارات أصبحت الآن في وضع جيد لفترة جديدة من النمو العالمي المستدام”. وتابع “أتوقع أن نحقق سنة أخرى من المبيعات القياسية في 2018، إذ نهدف إلى إثبات نفسنا كمزود عالمي  متنوع لقطاع النقل في ظل رؤيتنا الجديدة التي أطلقناها تحت شعار Freedom to Move”.

أما بالنسبة لأسواق منطقة الشرق الأوسط، فقد حافظت “فولفو للسيارات” على مكانتها فيها، حيث لا تزال “XC60” القوة الرئيسة التي تدفع زخم المبيعات في فئة السيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات، تليها في هذا الإطار “XC40”. وقال جيسوس فيرنانديز دي ميسا، مدير عام “مجموعة فولفو للسيارات” للمستوردين في الشرق الأوسط وأفريقيا، “لدينا الآن شبكة كاملة من الموزعين لمنطقة الشرق الأوسط، والتي نتوقع معها، زيادة كبيرة في حصتنا السوقية في المنطقة”.

وعمدت الشركة منذ الاستحواذ عليها من قبل “Zhejiang Geely Holdings” في العام 2010، إلى تبديل عملياتها بالكامل. وقد وسّعت بصمتها التصنيعية العالمية وجددت محفظة نموذجها بالكامل خلال السنوات الأخيرة. وفي النصف الأول من العام 2018، أطلقت الشركة طراز “V60″ السيارة العائلية الفاخرة الجديدة و”S60” السيدان الفاخرة، في حين افتتحت منشأة تصنيع جديدة في ولاية كارولينا الجنوبية، وهي الأولى لها في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأعلنت فولفو عن طموحاتها المستقبلية الجديدة للسنوات المقبلة، ما يبرز تحولها المستمر من كونها مجرد صانع للسيارات إلى مزود لخدمات التنقل.

وتهدف فولفو إلى تثبيت مكانتها كشركة رائدة في قطاع السيارات العالمي. كما تطمح على المدى الطويل أن تصبح نصف المبيعات السنوية لسياراتها من السيارات الكهربائية بالكامل، وإلى أن يكون ثلث السيارات المباعة ذاتية القيادة، بالإضافة إلى توفير نصف إجمالي السيارات التي تقدمها للعملاء من خلال خدمة الإشتراك.

من جهة أخرى تتوقع فولفو أن تؤدي هذه المبادرة إلى تبديل طريقة تواصلها مع قاعدة عملائها، وذلك بهدف بناء ما يزيد عن 5 ملايين علاقة مباشرة مع المستهلكين بحلول العقد المقبل، ما يخلق مصادر جديدة للأرباح المتكررة. كما سوف يوفر ذلك للشركة إمكانية أكبر بكثير من أجل تطوير خدمات متصلة وغيرها من الخدمات للعملاء.

شاهد أيضاً

نسخة خاصة من بيجو 208

طرحت شركة بيجو موديلا خاصا من سيارتها 208 الصغيرة، والتي تأتي بالمزيد من التجهيزات الحديثة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *