الخميس , 15 نوفمبر 2018
الرئيسية / اخبار / شركات السيارات تحاول إنقاذ السوق من الركود

شركات السيارات تحاول إنقاذ السوق من الركود

في ظل إحجام الكثير من عملاء السيارات عن الشراء وتوقف حالة البيع والشراء داخل سوق السيارات نتيجة قرب بداية العام الجديد 2019 والتي تصبح به الجمارك صفرا على السيارات الأوروبية وذلك؛ طبقا لاتفاقية الشراكة الاوروبية فقد أصاب سوق السيارات حالة من الشلل التام بعد إحجام الكثير من المستهلكين عن الشراء انتظارا لتخفيض أسعار السيارات مع بداية العام الجديد.

وسارعت بعض الشركات لإنقاذ الموقف حيث قامت شركتى المنصور للسيارات وجى بى غبور أوتو لتحريك حركة البيع حيث أعلنت جى بى غبور أوتو أنه في حال قيام العميل بشراء أي من سياراتها ماركة هيونداي – مازدا – شيري – جيلي ابتداء من شهر نوفمبر 2018 وحتى نهاية شهر يناير 2019 سواء تم الشراء من احدى صالات العرض أو من خلال الموزعين المعتمدين فإن الشركة ملتزمة برد أية فروق في أسعار السيارات قد تطرأ على الأسعار الرسمية المعلنة من قبل جي بي غبور أوتو خلال الفترة المذكورة إلي العميل وذلك من أي فرع من فروع جي بي غبور أوتو تيسيرا على العملاء.

جاء ذلك القرار انطلاقا من حرص الشركة على ضمان استمرار الثقة التي تمنحهم دائما لعملائها ويقلل من مخاوفهم تجاه تذبذب الأسعار وكذلك حمايتهم من أية خسائر مادية قد تحدث بسبب عدم استقرار الأسعار.

كما أعلنت المنصور للسيارات تأمين عملاء أوبل ضد تقلبات الأسعار في سوق السيارات خلال الفترة المقبلة وذلك من خلال الإعلان عن رد أية فروق أسعار قد تحدث بين السعر الرسمي المعلن لسيارات أوبل وبين سعرها خلال يناير المقبل. 

وقالت أن أي عميل سيقوم بشراء أوبل خلال الفترة من نوفمبر الجاري وحتى 31 يناير المقبل من إحدى صالات العرض التابعة لـ ” المنصور ” أوأحد من الموزعين المعتمدين فإن أي تغير يطرأ على الأسعار الرسمية خلال هذه الفترة ستعمل الشركة على رده إلى العميل من أي فرع من فروع المنصور.

شاهد أيضاً

سيات تودع السيارات السيدان

فى مطلع خمسينيات القرن الماضي وخلال العقود التي كانت تابعة بها سيات إلى فيات ومن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *