الجمعة , ديسمبر 14 2018
الرئيسية / اخبار / سيات تودع السيارات السيدان

سيات تودع السيارات السيدان

فى مطلع خمسينيات القرن الماضي وخلال العقود التي كانت تابعة بها سيات إلى فيات ومن ثم سيطرت فولكس فاجن عليها.. كانت الإسبانية تحافظ على وجود طرازات من فئة السيدان على خطوط إنتاجها.

وطبعاً تعتبر القارة الأوروبية والتي هي السوق الأساسية شبه الوحيدة للإسبانية.. من أوائل الأسواق التي نبذت فئة السيدان خاصة المتوسطة فما دون وذلك لصالح الهاتشباك.. ولكن ومع ذلك كانت سيات تمضي قدماً مع طرازات من فئة السيدان آخرها كان توليدو الذي قد يكون الأخير إلى الأبد ما لم يحدث مستقبلاً تغييرات كبيرة تُعيد فئة السيدان إلى الواجهة من جديد.

فـ توليدو هو طراز السيدان الوحيد لدى سيات في السنوات الأخيرة الماضية، والأسوأ من ذلك بنائه بالاعتماد على A4 من أودي التي تتبع أيضاً لمجموعة فولكس فاجن.. ولكن A4 إنه للجيل ما قبل السابق.. الذي استمر على خطوط الإنتاج بين العامين 2004 إلى 2009، بينما ولدت توليدو في 2012… وطبعاً هكذا قرار جاء أولاً وأخيراً لخفض الثمن، فلا يمكن أبداً طرح سيدان تحمل اسم وشعار سيات وبحجم وسعر قريبين من أخرى تحمل اسم وشعار أودي.

كطراز متقادم بالأصل، مع تفجر في مبيعات الكروس أوفر، من الطبيعي أن تنخفض مبيعات توليدو بشكل دراماتيكي لتبدأ سيات بسحبه رسمياً من الأسواق. فمن يحتاج إلى تسويق سيدان باعت العام الماضي في القارة العجوز 6,726 نسخة فقط مقابل 75 ألف سيارة تقريباً من الكروس أوفر الجديدة أتيكا و150 ألف من الهاتشباك

نتائج كهذه واسم لم يعد له أي بريق وفوق كل ذلك انخفاض كبير في شعبية السيدان، كلها عوامل لن تدفع سيات إلى التفكير بطرح بديلة لـ توليدو خلال السنوات القادمة، وبالتالي نهاية السيدان لديها بعد أن كانت من الثوابت على مر تاريخها. وللتذكير يعود طراز توليدو إلى مطلع التسعينيات من القرن الماضي والذي شهد ولادة أربعة أجيال منه.

عن محمد حجازى

شاهد أيضاً

محكمة أوروبية تؤيد شكاوى مدن من انبعاثات السيارات

أيدت محكمة تابعة للاتحاد الأوروبي شكاوى السلطات في مدن باريس وبروكسل ومدريد من تغيير قاعدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *