الأربعاء , يونيو 26 2019
الرئيسية / اخبار / جاجوار I-PACE تفوز بثلاثة جوائز للمحركات ونواقل الحركة 

جاجوار I-PACE تفوز بثلاثة جوائز للمحركات ونواقل الحركة 

فازت سيارة جاجوار I-PACE الكهربائية بالكامل بألقاب “أفضل مجموعة نقل حركة كهربائية”، و”أفضل محرك جديد”، وأفضل محرك في فئة 350 إلى 450 حصان ضمن جوائز العام العالمية للمحركات ونواقل الحركة.

وتم الإعلان عن هذه الجوائز في معرض المحركات وتكنولوجيا نقل الحركة في شتوتجارت، بعد أن أخذت لجنة تحكيم مؤلفة من 70 صحفياً متخصصاً في السيارات من 31 بلداً قرارها واضعة في الاعتبار الميزات الأساسية، التي تشمل الأداء والقدرة على القيادة وتوفير الطاقة والإتقان.

وتكرّم هذه الألقاب الثلاثة الامتياز التقني في مجموعة نقل الحركة عديمة الانبعاثات في سيارة I-PACE، والتي تم تصميمها وتطويرها من قبل الشركة نفسها.

وقال إيان هوبان، مدير نقل الحركة في جاجوار لاندروڤر: “قمنا باستغلال كل فوائد هذه البطارية المذهلة وتكنولوجيا المحركات لنصنع سيارة كهربائية بمستوى عالمي. إضافة لانعدام الانبعاثات، توفر مجموعة نقل الحركة الكهربائية توازناً مثالياً في الأداء والإتقان والمسافات المقطوعة، إضافة إلى التجاوب الممتاز والخفة وقابلية الاستعمال اليومي. سيارة I-PACE مناسبة للسائقين الحقيقيين، وقبل كل شيءٍ هي سيارة جاكوار بكل معنى الكلمة.

سعينا لصناعة أفضل سيارة متعددة الأغراض كهربائية بالكامل في العالم: هذه الجوائز تعكس ذلك، وتعتبر تكريماً لما حققه فريق الهندسة.”

وتتيح بطارية الليثيوم بسعة 90 كيلو واط ساعي في سيارة I-PACE مسافة قيادة تصل حتى 292 ميلاً (بحسب الاختبار العالمي الموحد للمركبات الخفيفة)، ويمكن شحنها من 0 إلى 80% خلال 40 دقيقة فقط باستخدام شاحن تيار مستمر بقدرة 100 كيلو واط، أو خلال 10 ساعات تقريباً عند استخدام شاحن جداري بتيار متناوب وقدرة 7 كيلو واط، الأمر المثالي للشحن الليلي في المنزل.

وتتضمن مجموعة التقنيات الذكية المخصصة لزيادة المسافة المقطوعة نظام تهيئة مسبقة، يقوم بشكل آلي عند وصل سيارة I-PACE بالشاحن بزيادة (أو تخفيض) حرارة البطارية لزيادة المسافة القصوى قبل بدء القيادة. كما تستطيع مضخة حرارية حصد الطاقة من الهواء الخارجي – حتى في درجات الحرارة تحت الصفر – للتقليل من كمية الطاقة المستهلكة من البطارية من قبل نظام التكييف، كما يمكنها حتى الاستفادة من الحرارة الناشئة عن نظام الدفع لتدفئة المقصورة، وتقليل الاعتماد على البطارية.

البطارية موضوعة في الوسط بين المحورين، في موقع منخفض قدر الإمكان. هذا الموقع يضمن توازناً مثالياً لوزن السيارة بواقع 50:50 ومركز ثقلٍ منخفض، ويضمن ذلك، مع النظام المتطور للتعليق الأمامي ذي الأذرع المزدوجة والخلفي ذي الوصلات، تحكماً رشيقاً بسيارة I-PACE وراحة متواصلة عند ركوبها.

محركات المغناطيس الدائم مفرغة، إذ تمر دعامات القيادة من وسطها، إضافة لكونها خفيفة الوزن، حيث يبلغ وزن الواحد منها مع ناقل السرعة 78 كغ فقط، كما إنها مدمجة بشكل استثنائي. هذا الأمر ساهم في مساحة مقصورة I-PACE الواسعة، وسعة التخزين البالغة 656 لتراً وارتفاع أرضية السيارة الرياضية متعددة الأغراض.

دمج المحرك بالمحورين الأمامي والخلفي يوفر دفعاً بكل العجلات لتحقيق قوة الجر والتحكم المثاليين في كل الظروف. كما يتيح مستويات عالية من الكبح المتجدد الذي يصل إلى 0.4غ، ما يزيد من المسافة المقطوعة، ويتيح تحكماً حدسياً بدوّاسة واحدة في كثير من الظروف.

حصلت سيارة I-PACE على 66 جائزة عالمية منذ الكشف عنها منذ حوالي العام، بما في ذلك جائزة السيارة العالمية 2019، وأفضل تصميم في العالم، وأفضل سيارة خضراء، وسيارة العام الأوربية، والألمانية والنرويجية، وسيارة العام في المملكة المتحدة.




شاهد أيضاً

فورد موستانج شيلبى.. 760 حصان تشعل الأرض

 أعلنت شركة فورد في مطلع العام الحالى عن بنائها سيارة موستانج شيلبي GT500 جديدة من شأنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *