الخميس , 15 نوفمبر 2018
الرئيسية / اخبار / بيريللي تعاود إنتاج إطارات ستيلا بيانكا

بيريللي تعاود إنتاج إطارات ستيلا بيانكا

أعلنت بيريللي الشركة الإيطالية المتخصصة بصناعة الإطارات المتميزة للسيارات الرياضيّة، عن معاودتها إنتاج الإطارات التقليدية ذات المحور المتقاطع مجدداً وبشكل حصري بعد مرور ما يزيد عن نصف قرن من الزمن من إنتاج الإطارات ذات المحور الشعاعي، وذلك بهدف مواكبة تطلعات محبي السيارات الكلاسيكية ممن ينشدون الحصول على المظهر والطابع الأصلي لإطارات سياراتهم، ولكن مع توفير بعض المزايا التي تتيحها التقنيات المتطورة.

 

وبفضل تشجيع عدد من مصنعي السيارات مثل فيراري وقسم السيارات الكلاسيكية Classiche التابع لها، قامت بيريللي بإنتاج الإطارات الجديدة لتنضم إلى إطارات ’كوليتسيوني‘، والتي تم إطلاقها خلال فعاليات معرض “بادوفا للسيارات والدراجات الكلاسيكية”. ونتيجة لذلك، تمت إعادة إحياء أحد الأسماء التي تركت بصمتها في تاريخ السيارات وهو ستيلا بيانكا، والذي يعد النموذج الأكثر استمرارية بين إطارات بيريللي وأولى الإطارات الحديثة التي تصنعها الشركة الإيطالية منذ عام 1927.

عودة تاريخية

شهد عام 1927 إجراء أول اتصال هاتفي عبر المحيط الأطلسي بين الولايات المتحدة وبريطانيا العظمى، كما تم بث أول برنامج رياضي عبر الإذاعة في إيطاليا، وكان عبارة عن سباق للخيول أقيم في ميدان ’سان سيرو‘ للسباقات. وعلى بعد كيلومترات قليلة من هذا الموقع، كان مهندسو شركة ’بيريللي‘ يعكفون على تصميم إطاراتهم الجديدة ’ستيلا بيانكا‘. وقد حافظ هذا التصميم على مكانته المتميزة ضمن هذه الفئة حتى بدايات خمسينيات القرن الماضي، عندما أفسح المجال لظهور إطارات ’بيريللي ستيلفيو‘. وقبل أن تتم إحالتها على التقاعد، حظيت إطارات ’ستيلا بيانكا‘ بلحظات أخيرة من المجد بعد إحراز ألبرتو أسكاري لقب “جائزة إيطاليا الكبرى” في حلبة مونزا مع سيارة ’فيراري 500‘.

عودة الإطارات ذات المحور المتقاطع

تعود إطارات بيريللي ستيلا بيانكا اليوم إلى الأسواق مجدداً بتصاميم مطابقة لما كانت عليه سابقاً، ولكن مع تزويدها بالمزيد من التقنيات المعاصرة والحديثة. وتعكس التركيبة المستخدمة في هذه الإطارات أحدث تقنيات ’بيريللي‘ المتطورة بهدف ضمان أرقى مستويات الكفاءة والسلامة حتى في ظروف الطقس الماطرة، فضلاً عن أنها تراعي المتطلبات البيئية. وبالرغم من ذلك، يمتاز تصميم هذه الإطارات بطابعها الكلاسيكي الذي يستحضر ألق الماضي. فبعد ما يزيد على نصف قرن من الزمن، تعاود ’بيريللي‘ إنتاج الإطارات ذات المحور المتقاطع بدلاً من الإطارات ذات المحور الشعاعي. ووقع خيار الشركة على هذا التصميم للحفاظ على الطابع الأصلي العريق للسيارات الكلاسيكية، حيث تم تصنيع النموذج الأحدث من إطارات ’ستيلا بيانكا‘ خصيصاً من أجل ذلك وقد شكّل هذا القرار بحد ذاتها تحدياً حقيقياً بالنسبة لمصنع الشركة في مدينة إزميد التركية؛ مكان تصنيع  إطارات ’بيريللي‘ الخاصة برياضة سباقات الدراجات النارية وإطارات ’كوليتسيوني‘، حيث تعيّن على العاملين إعادة تعلم التقنيات التي كانت متبعة في الماضي.

ويطابق النموذج الجديد من إطارات بيريللي ستيلا بيانكا بشكل كامل النموذج الأصلي، وذلك بعد إعادة تصميمه استناداً إلى أرشيف شركة بيريللي والذي يضم جميع الوثائق القديمة للشركة. كما تمت إعادة إحياء الرموز المصورة على الأسطح الجانبية للإطار إلى جانب شعار بيريللي الخاص بتلك الفترة على النحو الأمثل، حيث قام فريق التطوير بدراسة أدق التفاصيل التي يوفرها أرشيف الشركة. أما الحجم الذي تم اختياره لإطارات ’بيريللي كوليتسيوني ستيلا بيانكا‘ فكان القياس الأكثر شيوعاً في السيارات الرياضية الكلاسيكية – 6.00 – 16 بوصة –في حين تعكس النسخة المطابقة النموذج الأصلي لإطارات ’بيريللي كورسا‘، والتي توفر طابعاً خاصاً لضمان ثبات الإطار على الطرقات ومقاومته للتلف، وهو الأمر الذي جعله الخيار الأمثل للاستخدام في السباقات.

في عام 1927، كانت أوروبا لا تزال تتعافى من نتائج الحرب العالمية الأولى، بينما دخلت الأبحاث التقنية عصراً جديداً بمساعدة الانتعاش الاقتصادي الذي جسدته فترة الازدهار في عشرينيات القرن الماضي. ولم تشهد الطرقات الأوروبية في ذلك الحين مرور الكثير من السيارات والتي كانت بمعظمها إما من السيارات الفاخرة أو السيارات الرياضية، والتي لا تزال من بين النماذج الأكثر اقتناءً حتى يومنا هذا. ولكن طرازات سيارات ’ألفا روميو 1921‘ لعشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي و’دياتو تيبو 30‘ و’إتالا 61‘ و’لانسيا لامدا‘ و’أو إم سوبربا‘، و’فيات 525SS‘ وغيرها من السيارات الإيطالية العريقة التي تطلبت إطارات تمتاز بالقدرة على مواكبة الأداء القوي لهذه السيارات؛ وهذا ما أفضى إلى تصميم إطارات ’بيريللي ستيلا بيانكا‘. وكانت هذه الإطارات سابقة لعصرها، حيث كانت ملائمة للاستخدام في سيارات مثل ’فيراري 166‘ أو ’جاكوار XK120‘ في خمسينيات القرن الماضي، بعد أن كانت مصممة بالأساس خصيصاً للسيارات التي تم إنتاجها في عشرينيات القرن.

وتم استخدام إطارات ’ستيلا بيانكا‘ ذاتها في عدد من أشهر سباقات السيارات، ما أتاح القدرة على جمع معلومات مهمة حول سبل تحسين إطارات السيارات المخصصة للطرقات. وهكذا نجح النموذج الأولى من إطارات ’بيريللي‘ المخصصة للسيارات الحديثة، والذي استمر إنتاجه لأطول فترة في تاريخ الشركة، بإثبات جدارته في الاستخدام اليومي ضمن السيارات المخصصة للطرقات، والسيارات الرياضية، بل وحتى الشاحنات. والآن تعود هذه الإطارات مجدداً للظهور في مجموعة من أكثر السيارات الكلاسيكية جاذبية على مستوى العالم.

شاهد أيضاً

سيات تودع السيارات السيدان

فى مطلع خمسينيات القرن الماضي وخلال العقود التي كانت تابعة بها سيات إلى فيات ومن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *