السبت , يوليو 20 2019
الرئيسية / اخبار / بورشة ‎911 سيبدستر الجديدة تدخل خط الإنتاج

بورشة ‎911 سيبدستر الجديدة تدخل خط الإنتاج

أثارت سيارة بورشه ‎911 سبيدستر ضجة كبيرة عندما عُرضت بنسختها التجريبية. والآن شرعت بورشه بإدخال السيارة ذات المقعدين والسقف المكشوف إلى خط الإنتاج اعتباراً من منتصف ‎2019 في مصنع بورشه بمدينة زوفنهاوسن (ألمانيا). وترقى سيارة بورشه ‎911 سبيدستر إلى تطلعات العملاء الراغبين بسيارةٍ أصيلة تتمحور مزاياها حول السائق وتشتمل على محركات رياضية ملائمة للاستخدامات اليومية. وكانت سياراتا بورشه ‎911 آر (‎2016) وبورشه ‎911 جي تي ‎3 قد شكلتا أساساً لتطوير هذه السيارة. حيث جاءت السيارة بمحركٍ عالي الأداء سعة أربعة لترات ويولد ‎510 حصان (‎375 كيلوواط) ويتميز بخاصية التهوية الطبيعية. كما يصدر هذا المحرك صوتاً مثيراً في المقصورة الداخلية. أما ناقل الحركة من فئة “جي تي” والمكون من ست سرعات فيُبدل يدوياً. ومن ناحية الشكل، فتؤسس سيارة سيبدستر الجديدة جسراً يمتدُ بها إلى أسلافها، وتحديداً إلى سيارة بورشه ‎356 رودستر التي احتلت الصدارة منذ عام ‎1948 واعتبرت السيارة الرياضية الأولى من بين جميع سيارات بورشه الرياضية. وقد حصرت بورشه عدد سيارات سبيدستر الجديدة التي ستنتجها بـ ‎1.948 سيارة تخليداً لذكرى الطراز .356

ويمكن الآن رؤية العديد من ملامح سبيدستر التي تميزت بها السيارة التجريبية بنفس التصميم أو بتصميم مشابه في السلسة الإنتاجية من طراز هذه السيارة؛ حيث يأتي غطاء المقصورة العلوي قابلاً للطيّ ولا يخلو من لمسة جمالية، ويتصدّر ملامح هذه السيارة من خلال عمودين انسيابيين وهي ميزة أساسية لهذا النوع من السيارات الرياضية منذ طراز ‎911 سبيدستر الذي أنتج عام .1988ويعتبر غطاء السقف أكبر المكونات وأكثرها تعقيداً حتى الآن، وهو المكون الذي استخدمته بورشه في الطراز المخصص للاستخدام اليومي فالغطاء مصنوعُ من قطعة واحدة من البلاستيك المقوى بألياف الكربون. كما تتضمن الحجرات المزدوجة أيضاً عنصرين أساسيين يوفران مساحة لنظام الحماية في حالة انقلاب السيارة، ويأتي هذه النظام كتجهيز أساسي في السيارة. 

وجاء هيكل السقف المتميز بوزنه الخفيف ليحل محل الغطاء الأساسي الذي ظهر على السيارة التجريبية. وعلى الرغم من تصميمه الفخم، إلا أن السقف العلوي القابل للطي والمصنوع من الألياف يعتبرُ ملائماً للاستخدامات اليومية. كما إن قِصر إطارات النوافذ إلى جانب انخفاض الحجاب العلوي الواقي من الريح والنوافذ الجانبية الأصغر حجماً جميعها من الميزات التي تعزز المظهر الرياضي للسيارة. إضافة إلى الجناح الخلفي المنخفض بشكل مثير والذي لطالما ميّز الطرازات التاريخية مثل سيارة بورشه ‎356 سيبدستر منذ عام .1954

ويتميز الغطاء العلوي للمقصورة بسهولة طيّه؛ ويمكن بلمسة زر واحدة تحرير قفل الإغلاق المركزي الموجود على إطار الزجاجي الأمامي وكذلك الزعانف الجانبية التي تثبّت الجزء القماشي من السقف. أما الغطاء الخلفي الكبير الذي يغطي حجرة طيّ السقف فهو مصنوع من ألياف الكربون التي تتسم بوزنها الخفيف، ويُفتح قفل هذا الغطاء كهربائياً ثم ينزلق إلى الخلف لمسافة قصيرة؛ ومن ثم تتم إزاحته يدوياً ليُفسح بذلك مجالاً للسقف القماشي الذي يُطوى على شكل حرف (Z) خلف المقاعد الأمامية. ومن ثم يمكن إعادة إغلاق الغطاء مجدداً بدون أي عناء بمجرد دخول السقف في موضعهِ. وإذا أراد المستخدم إغلاق المقصورة الداخلية مجدداً، فيتعين اتباع نفس الطريقة، ولا يجب استخدام اليدين إلا لطيّ زعانف السقف الموجودة على يمين ويسار الدعامات الجانبية وإدخالها ضمن الحيّز المخصص لها. 

يمتد التصميم خفيف الوزن أيضاً ليشمل مكونات أخرى في هيكل سيارة سبيدستر؛ حيث جاء غطاء المحرك المصنوع من ألياف الكربون، والذي يقل وزنه بواقع ‎2 كيلوغرام عن مثيله في الطراز ‎911 جي تي ‎3، والأجنحة المصنوعة من ألياف الكربون، مستوحىً من الطراز ‎911 آر. ورغم أن المئزر الأمامي بأكمله مستوحى أيضاً من الطراز “جي تي ‎3″، إلا أن حافة الجناح الأمامي هي تطور جديد تماماً في سيارة ‎911 سبيدستر. وبدلاً من المرايا الجانبية طراز “تالبوت” المستخدمة في الطراز التجريبي من هذه السيارة، فإن الإصدار الإنتاجي من سيارة سبيدستر الجديدة يتميز بمرايا خارجية ذات تصميم رياضي وقابلة للتعديل كهربائياً. ومن سيارة بورشه ‎911 جي تي ‎3 تورينغ أيضاً استعارت سيبدستر السبويلر الخلفي المستطيل والمتناغم مع خاصية الديناميكيا الهوائية وكذلك المئزر الخلفي. 

وتتميز المقصورة الداخلية في سيارة سيبدستر بمكوناتها من الجلد الأسود. حيث كسا الجلد الأسود الدعامات الجانبية ومساند الرأس المثبتة على المقاعد التي جاءت بدورها مصنوعة من مكونات ألياف الكربون ومزودة بتجهيزات كاملة، كما امتدت الكسوة الجلدية لتشمل مساند الذراعين في أطراف الباب وذراع تغيير التروس القصير. وجاءت الألواح المركزية في المقاعد مميزة بتنجيدها بالجلد المثقّب. أما ألواح الأبواب ذات الوزن الخفيف والمزودة بمسكات سوداء وحجرات تخزين فتساهم في خفض الوزن الإجمالي للسيارة. 

وتأتي شعارات “Speedster” لتزين مساند الرأس والجزء المرئي من عتبات الأبواب المصنوعة من الكربون وكذلك لوحة العدادات المركزية. وشأنها شأن أدوات القياس الأخرى، فإن لوحة العدادات تشتمل على أرقام باللون الأسود وعقارب المؤشر باللون الأبيض إلى جانب مؤشرات قياس باللون الأخضر، وهي بذلك تعيد للأذهان ميزات النسخة السابقة الشهيرة: بورشه ‎356 سبيدستر. كما تظهر شارة “Limited Edition” على الهيكل المستعرض خلف المقاعد الأمامية وتبين الرقم التسلسلي لسيارة بورشه ‎911 سبيدستر. 
استوحت بورشه محرك سيارة سبيدستر الجديدة من الطراز ‎911 جي تي .3 حيث زودت السيارة بمحرك بوكسر من ست أسطوانات سعة أربعة ليترات ومجهز بتقنية التهوية الطبيعية، وهو أحد المحركات الأصيلة من فئة جي تي. ويصل المحرك لأقصى قوته البالغة ‎510 حصان (‎375 كيلوواط) عند ‎8400 دورة في الدقيقة، بينما يصل لسرعته القصوى عند ‎9000 دورة في الدقيقة. ويبلغ عزم الدوران الأقصى للمحرك ‎470 نيوتن عند ‎6.250 دورة في الدقيقة. وتتسارع سيارة ‎911 سبيدستر الجديدة من السكون إلى ‎100 كم/الساعة في ‎4.0 ثانية وتصل سرعتها القصوى إلى ‎310 كم/الساعة. 

ولن تطرح بورشه سيارة ‎911 سبيدستر إلا بناقل حركة يدوي من ست سرعات، وذلك لكي تتلاءم السيارة مع مكانتها كسيارة تتمحور باهتمامها حول السائق وحده فقط. وتتميز السيارة بوظيفة “التعويض التلقائي” والتي تعمل بدقة واستقلالية على تعويض فروقات سرعة المحرك بين التروس عند التبديل إلى تروس أقلّ وذلك من خلال ومضات الصمام الخانق التلقائية. ويمكن تنشيط وظيفة التعويض النبضي التلقائي في أي وقت؛ أي بشكل منفصل عن إعدادات خاصيّة التخميد المتغيّر التي يوفرها “نظام بورشه لإدارة التعليق النشط” .(PASM) أما القفل التفاضلي الميكانيكي على المحور الخلفي فيعمل على إتمام أداء ناقل الحركة الرياضي بفضل وظيفة الإقفال اللامتناظرة. 

كما انعكست هوية الفئة “جي تي” أيضاً على سيارة سبيدستر الجديدة أيضاً من خلال هيكلها. ومن خلال نظام التوجيه الرياضي على المحور الخلفي ووحدات تثبيت المحرك الديناميكية، فإن هيكل السيارة يستند إلى نفس التقنية المستخدمة في الطراز ‎911 جي تي ‎3 والطراز ‎911 آر. وقامت بورشه بتعديل أنظمة التحكم في السيارة بدقة لتتوافق مع المتطلبات الجديدة. وتشتمل هذه الأنظمة على “نظام بورشه لتعزيز عزم الدوران” (PTV)، و”نظام بورشه للتحكم بالثبات” (PSM)، و”نظام بورشه للتحكم بالتعليق النشط” (PASM)، إلى جانب ميّزات التوليف الرياضي والقدرة على خفض السيارة بمقدار ‎25 مم. كما جاء هيكل سيارة سبيدستر الجديدة مزوداً بعجلات سبيدستر قياس‎20 إنش مصنوعة من الخلائط المعدنية ومجهزة بأقفال مركزية. وتشتمل معدات التجهيز الأساسي في السيارة على مكابح بورشه المصنوعة من السيراميك ،(PCCB) إضافة إلى أقراص المكابح الداخلية المصنوعة من السيراميك أيضاً والتي تتميز بخاصية التثقيب والتهوية الداخلية. 
أنتجت شركة بورشه ديزاين تايم بيسز (Porsche Design Timepieces) ساعة كرونوجراف خاصة لسيارة ‎911 سبيدستر الجديدة، وجاء إصدارها، مثل إصدار السيارة، محدوداً بعدد من النسخ يبلغ ‎1.948 نسخة، ويمكن طلب ساعة بورشه‎911 سبيدستر حصرياً من قبل المالكين المحتملين لسيارة بورشه سبيدستر الجديدة من خلال مراكز بورشه حول العالم اعتباراً من شهر مايو .2019




شاهد أيضاً

تكنولوجيا جديدة تفهم مزاجك وتخفف توترك

تدرس شركة جاجوار لاندروڤر تكنولوجيا جديدة، قائمة على الذكاء الاصطناعي، لفهم حالتنا النفسية أثناء قيادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *