الأربعاء , أبريل 1 2020
الرئيسية / اخبار / بريجستون تواصل الاستثمار فى ابتكار اطارات مركبات المستقبل

بريجستون تواصل الاستثمار فى ابتكار اطارات مركبات المستقبل

تواصل “بريجستون الشرق الأوسط وأفريقيا”، العلامة التجارية الرائدة للإطارات في المنطقة، مسيرة الابتكار لتلبية متطلبات سيارات المستقبل، بما في ذلك  المركبات ذاتية القيادة، في خضم التحول المطرد على مستوى العالم في مجال التنقل. 

وتعتبر تقنية “سمارت سترين سينسور” (Smart Strain Sensor) المزودة بأدوات إنترنت الأشياء، أحدث تقنيات “بريجستون” في هذا المجال. ومن خلال هذه الميزة، يمكن لصاحب السيارة تتبع ضغط الهواء في الإطارات ودرجة حرارتها، بالإضافة إلى قياس التغير الديناميكي في الضغط والتي تظهر عندما يكون الإطار قيد الاستخدام. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن نقل البيانات التي يوفرها المستشعر إلى سائقين آخرين على الطريق، وبالتالي تلافي أي حادث غير مرغوب فيه. وتؤدي هذه التقنية في تحسين مستويات سلامة المركبات والطرق وتعزيز إنتاجية أساطيل النقل.  

وتأكيداً على التزامها بمواصلة تقديم المنتجات المبتكرة، شددت الشركة على أنها ستستثمر مواردها ووقتها لضمان أن تصبح إطارات السيارات المستقبلية حقيقة واقعة.

قال ستيفانو سانشيني، المدير العام لشركة “بريجستون الشرق الأوسط وأفريقيا”: “مع زيادة الطلب على أنظمة تنقل آمنة وعالية الجودة، فإن مستقبل خطوط الطرق يكمن في السيارات المتصلة بالإنترنت، والتي إلى جانب السيارات ذاتية القيادة والكهربائية، تشكل سيارات المستقبل. ومن أجل رفع مستويات الأداء والسلامة في هذه السيارات، تطورت صناعة الإطارات بالتوازي. ونواصل في “بريجستون” الاستفادة من مستشعرات الإطارات للسماح للسيارات ذاتية القيادة بتوقع نوع السطح الذي يتم قيادة السيارة عليه، وتمكينها من التعامل مع حالات ثقب الإطارات دون أي تدخل من المستخدم، والتقاط البيانات لتحديد أسلوب القيادة وفقاً لحالة الإطارات. كما يمكن للسائقين من خلال النمذجة التنبؤية تقدير الأميال المتبقية لإصلاح إطارات السيارة.”

  وعبر سانشيني خلال مشاركته في الجلسة النقاشية لمؤتمر الشرق الأوسط للتنقل الذكي، والذي عقد في دبي، تحت عنوان “خريطة طريق المركبات ذاتية القيادة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: الرؤية والأهداف والتحديات الحالية للمركبات ذاتية القيادة في المنطقة”، عن رؤية “بريجستون” في تحويل وظائف ودور الإطارات، حيث تهدف الشركة إلى جعل الإطارات أداة لجمع المعلومات حول أداء السيارة وسلامتها وزيادة المتانة وكفاءة استهلاك الوقود. كما تحدث سانشيني عن الابتكارات الحالية لشركة “بريجستون”، بالإضافة إلى أفكاره حول تأثير المركبات ذاتية القيادة والتحول الجاري في مجال التنقل في المنطقة والعالم.

تشارك “بريجسون” حالياً في تطوير وتحسين مفاهيم الإطارات المتصلة والخالية من الهواء. ومنذ العام 2019، تم تزويد خطوط إنتاجها الجديد للإطارات التجارية بنظام إلكتروني لتمييز الإطارات وأجهزة استشعار لجمع البيانات من أجل القيام بالتحديثات في الزمن الحقيقي حول سلامة وأداء الإطارات. كما تعمل الشركة على تقنية الإطارات المفرغة من الهواء.

وتتمتع إطارات “بريجستون” المصنوعة من مواد مرنة، بما في ذلك المطاط عالي الأداء من تطوير الشركة، بمقاومة منخفضة للتدحرج وبانخفاض وصل إلى نسبة 21% . وتعد المقاومة المنخفضة للتدحرج ميزة مضافة للسيارات الكهربائية، حيث يمكنها إطالة عمر البطارية وزيادة نطاق قيادة المركبة.

شاهد أيضاً

هبوط حاد فى مبيعات السيارات فى أمريكا بسبب كورونا

سجلت مبيعات السيارات الجديدة في الولايات المتحدة الأمريكية هبوطا حادا في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *