Home اخبار براعة الصين.. وطموح هايما
براعة الصين.. وطموح هايما

براعة الصين.. وطموح هايما

0
0



فى غضون سنوات عديدة استطاعت الصين أن تقطع شوطا رائعا فى صناعة السيارات لتثبت عاما بعد الأخر براعتها حيث تفوق الصينين على أنفسهم وحققوا طفرات عديدة فى صناعة السيارات حتى أصبح السوق الصينى من أكبر الاسواق العالمية لصناعة السيارات وتجاوز مبيعاته حاجز الـ ٢٥ مليون سيارة سنويا وتكالب كبار صانعى السيارات لعقد شراكات لانتاج طرازاتها داخل الصين والاستحواذ على حصة كبيرة من السوق .. ومع تولد القوة والطموح لدى الصينين أصبح لهم صناعتهم الخاصة وبرعوا فى انتاج طرازات ذات جودة عالمية وحققت انتشارا كبيرا فى الكثير من الاسواق العالمية .. براعة الصين فى انتاج السيارات لم يتوقف عند حد معين بل أن طموحاتهم أكبر وأعظم من ذلك اعتمادا على التميز فى الجودة واستخدام أحدث تكنولوجيا صناعة السيارات كغيرها من الشركات الامريكية واليابانية والكورية أيضا وهذا ما لاحظناه واضحا خلال زيارتنا لقلعة هايما بمدينة جينجو الصينية لانتاج السيارات والمحركات بطاقة تتجاوز انتاج ٨٠٠ سيارة يوميا وقد يتصور البعض أن هذا الرقم قليل مقارنة ببعض الشركات الكورية واليابانية ولكن هايما فكرها مختلف فهى تصب اهتمامها على الجودة العالية وليس عدد السيارات المنتجة فهنا الامر كيفى وليس كمى حيث يتم اخضاع كل السيارات التى تخرج من خط الانتاج لاختبارات عديدة فضلا عن انتاج أكثر من ٣٠٠ ألف محرك سنويا ويتم اخضاعه لأكثر من ١٤ اختبار من أصعب الاختبارات وقد يستمر الاختبار الى أكثر من ٤٠٠ ساعة وفى أحيان كثيرة لحوالى ٨٠٠ ساعة وهناك أختبار قوة تحمل المحرك لآقسى ظروف التشغيل تحت درجات حرارة عالية وذلك على RPM عالى لاختبار قوة تحمله .. فى بداية زياتى لم اكن أتخيل أن انتاج المحركات يتم تصنيعه بالفعل منالابرة للصاروخكما يقولون وكان فى اعتقادى أنه مجرد تجميع لبعض أجزاءةودا يمكن يجمعه الواد بليه أبو دماغة العالية فى بلدنا– .. ولكن اكتشفت أنه يتم تصنيع اجزاءة بالكامل وفقا لخبرة المانية ومقاييس صارمة للجودة حيث يتم انتاج البستم وعمود الكرنك ووش السلندر والبلوك وغيره من المكونات لصبح محركا متكاملا يتم اختباره فى النهاية لاستخدامه فى سيارات هايما التى تتميز بالجودة وبمستقبل واعد فى صناعة السيارات .. وبصراحة طموحات هايما لا تتوقف عند هذا الحد بل يتطلعون لمزيدا من التفوق والانتشار فى الاسواق العالمية وخاصة مصر بالشراكة مع المتحدة القصراوى الوكيل الوحيد لهايما فى بلدنا.

DSC_015ee2

من أكثر الاشياء التى أثارت اعجابنا حجم الاهتمام بالقدرات البشرية داخل مصانع هايما حيث يتمتعون بمعاملة خاصة وليسوا عبيدا كما فى بعض الشركات فى بلدنا.. ولكنهم فى هايما بشر وتستثمر الشركة فى قدراتهم وتحرص على تحقيق راحتهم وزيادة جرعات الحماس والانتاج لديهم من خلال الاستمتاع بموسيقى Gangnam Style من خلال سماعات منتشرة بالمصنع وتوفير شقق فندقية للاقامة بها طوال الاسبوع توفيرا للوقت والجهد وبعيدا عن الصخب والازدحام المرورى الذى يستنفد طاقات الشباب لدينا ويحرق أعصاب قائدى السيارات ويكلف الدولة المليارات سنويا دون فائدة .. كل ذلك يحدث ونحن مازالنا نائمون فى العسل أو كما يقولون فىمية البطيخ” .. بصراحة الشعب الصينى ينتج ليعيش ويستمتع .. ونحن أكل وأنتخه.. أفيقوا يرحمكم الله.

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *