الإثنين , 23 يوليو 2018
الرئيسية / اخبار / تويوتا تنهى سنوات الألم وتفوز بسباق لومان

تويوتا تنهى سنوات الألم وتفوز بسباق لومان

أنهت تويوتا سنوات من الألم بالفوز بسباق لومان 24 ساعة حيث حصد الاسباني فرناندو الونسو بطل فورميولا وان مرتين اللقب في ظهوره الأول ليصبح على بعد خطوة واحدة من التاج الثلاثي في سباقات السيارات.

وجاء الانتصار الذي كان متوقعا في النسخة 86 للسباق عقب انسحاب بورشه العام الماضي، في المحاولة 20 لتويوتا.. ومع حصول تويوتا على المركزين الأول والثاني أصبحت ثاني شركة يابانية فقط تفوز بأهم سباقات التحمل في العالم بعد مازدا في 1991.

وقال ألونسو الذي لم يفز بسباق فورميولا وان في خمس سنوات ”للأسف سباق لومان 24 ساعة يقام مرة واحدة في العام. يجب إقامته كل أسبوعين أو ثلاثة“.

وتقاسم الونسو سيارة تويوتا رقم 8 مع السائق السويسري سيباستيان بويمي والياباني كازوكي ناكاجيما الذي حسم مركز أول المنطلقين في التجارب التأهيلية يوم الخميس وعبر خط النهاية في السباق.

وزاد القلق في مرأب تويوتا مع اقتراب الوقت من النهاية واحتضن الونسو وبويمي باقي أعضاء الفريق وهم يأملون في عدم تكرار كوابيس الماضي.. وفي 2016 كان ناكاجيما في طريقه للفوز قبل أن تتوقف السيارة قبل خمس دقائق من نهاية الوقت ليهدي الفوز إلى بورشه.

وأجاب بويمي الذي كان زميلا لناكاجيما في 2016 عند سؤاله عن شعوره بالفوز أخيرا ”لا يمكنني وصفه حقا.

”عندما تنظر إلى الماضي واللفة الأخيرة في 2016 ووجود كازوكي في السيارة في اللفات الأخيرة هذا العام كانت المشاعر كبيرة“.

* فترة للذكرى

واحتلت سيارة تويوتا رقم 7، بقيادة الياباني كاموي كوباياشي والبريطاني مايك كونواي والارجنتيني خوسيه ماريا لوبيز، المركز الثاني بفارق لفتين ليسيطر الصانع الياباني على المركزين الأول والثاني.

واحتل فريق ريبليون ار.13 بقيادة الفرنسي توماس لوران والسويسري ماتياس بيش والامريكي جوستافو مينزيس المركز الثالث بفارق 12 لفة.. وبدا أن آمال الونسو في الفوز تعرضت لضربة قوية مع دخول الساعات الأولى للصباح وسيارة السائق الاسباني متأخرة بفارق دقيقتين عن السيارة الأخرى لتويوتا بعد عقوبة التوقف في مركز الصيانة.

لكن السائق الاسباني قدم فترة مذهلة خلال الليل ليقلص الفارق ونجح زميلاه، وهما سائقان سابقان في فورمولا 1، في القيام بعمل جيد لاستعادة السيطرة بعد الفجر.

وقطع الونسو، الفائز مرتين بسباق جائزة موناكو الكبرى، خطوة كبيرة نحو أن يكون السائق الثاني الذي يحصد ”التاج الثلاثي لرياضة المحركات“ بعد الفوز في لومان.

وما زال أمام سائق مكلارين، الذي سيبقى في فرنسا للمشاركة في سباق فورمولا 1 ، الفوز بسباق انديانابوليس 500 وهو السباق الذي تصدره في العام الماضي قبل أن يخرج بسبب مشكلة في المحرك ليعادل إنجاز الراحل جراهام هيل.

شاهد أيضاً

فرستابن يتصدر جولة التجارب الحرة الثانية لسباق ألمانيا

تصدر الهولندي ماكس فرستابن جولة التجارب الحرة الثانية لسباق جائزة ألمانيا الكبرى ضمن بطولة العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *