السبت , يوليو 20 2019
الرئيسية / اخبار / أستون مارتن رابيد إي الكهربائية تخطف الأضواء فى موناكو

أستون مارتن رابيد إي الكهربائية تخطف الأضواء فى موناكو

بعد إطلالتها المذهلة في أول ظهور لها خلال معرض شنغهاي الدولي للسيارات، أسرت سيارة رابيد إيه – أولى السيارات الكهربائية بالكامل من ’أستون مارتن‘- قلوب عشّاق السيارات الرياضية الفاخرة فيما جابت شوارع موناكو في أول عرض لها قُبيل انطلاق فعاليات ’فورمولا إي سباق جائزة موناكو الكبرى‘.

قاد السيارة الثورية دارين ترنر، السائق المعتمد للعلامة البريطانية الفاخرة والفائز ثلاث مرات بسباق ’لو مان 24 ساعة‘، في جولتين اختباريتين على المسار خلال النهار، وقد أثبتت السيارة، التي توصف بكونها أقوى سيارة من موديل ’رابيد‘ حتى الآن،  قدراتها على الحلبة بشكل رائع؛ حيث تمتاز بمحركاتها الكهربائية المزدوجة المثبتة في قسمها الخلفي، والتي تولّد قوة تعادل 610 حصان وعزم دوران 950 نيوتن متر.

تم تزويد ’رابيد إي‘ بمنظومة كهربائية بشدة 800 فولط – مثبتة في علبة مخصصة من ألياف الكربون ومادة الكيفلار – مع استطاعة كهربائية مركّبة تبلغ 65 كيلوواط ساعي باستخدام بطارية ليثيوم أيون تضم أكثر من 5600 خلية أسطوانية الشكل من الطراز 18650. ووضعت منظومة البطاريات المخصصة هذه في المكان المعتاد لمحرك V12 الأصلي سعة 6.0 لتر وعلبة التروس وخزان الوقود، لتوفير طاقة 800 فولط وتحقيق عملية شحن أكثر كفاءة، مع خصائص حرارية محسنة بشكل كبير قياساً بالبنى الهندسية الكهربائية الحالية.

وقال دارين ترنر معلقاً على تجربته: “كان لي الفخر بمرافقة فريق ’أستون مارتن‘ الهندسي في مختلف مراحل تطوير السيارة، واشعر بسرور غامر لرؤية أدائها المذهل، إذ تتمتع بالعزم والدفع الذي يمكن توقعه من السيارات الكهربائية، مع الحفاظ على السمات الديناميكية التي تميّز ’أستون مارتن‘. وما كان هذا الانجاز ليكون ممكناً دون جهود الفريق الذي حرص كل الحرص على هذا الجانب، لذا يعتبر ما شهدناه اليوم إنجازاً هاماً في تاريخ الشركة وفي مسيرتي الشخصية بصفتي صاحب الشرف كي أكون أول شخص يقود أول سيارة كهربائية بالكامل من العلامة البريطانية المذهلة، وما يستكمل تميّز هذه التجربة هو قيادة هذه السيارة على حلبات موناكو”.

ومن جانبه قال د. آندي بالمر، رئيس ’أستون مارتن لاجوندا‘ والرئيس التنفيذي للمجموعة: “تمثّل ’رابيد إي‘ علامة فارقة في تاريخ شركتنا، حيث نتبع استراتيجية مدروسة لتطوير السيارات الكهربائية والهجينة في مختلف مكونات مجموعتنا، وتأتي السيارة لتؤكد قدرتنا على تحقيق نتائج باهرة في هذا المجال دون التفريط بالمزايا التي يعشقها جمهور ’أستون مارتن‘ والسيارات الفارهة عموماً. وبصفتها أول علامة متخصصة في السيارات الفاخرة الكهربائية بالكامل، تستفيد ’لاجوندا‘ بشكل مباشر من التقنيات والتجارب المطوّرة في إطار برنامج ’رابيد إي‘، وقد سُعدنا بانضمام دارين ترنر إلينا ليكون أول من يختبر قدرات السيارة، وكلي ثقة بأن جميع من ساهم في هذا الإنجاز سوف يفخر برؤية ’رابيد إي‘ تخوض غمار المنافسات الحقيقية بكل قوّة”.

يُشار إلى أن ’رابيد إي‘ متوفرة للطلب الآن، ويمكن الاطلاع على الأسعار عند تقديم الطلب. وسيبدأ الإنتاج خلال الربع الأخير من 2019 في منشأة ’أستون مارتن لاجوندا‘ الجديدة في سانت أثان بمقاطعة ويلز البريطانية.




شاهد أيضاً

تكنولوجيا جديدة تفهم مزاجك وتخفف توترك

تدرس شركة جاجوار لاندروڤر تكنولوجيا جديدة، قائمة على الذكاء الاصطناعي، لفهم حالتنا النفسية أثناء قيادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *