الإثنين , سبتمبر 16 2019
الرئيسية / اخبار / أستون مارتن تكشف الستار عن VALHALLA

أستون مارتن تكشف الستار عن VALHALLA

كشفت أستون مارتن عن أحدث سياراتها الرياضية  VALHALLA  المزودة بمحرّك يتوضع في وسطها والتي جابت المضمار إلى جانب سيارة فالكيرى الخارقة المرتقبة.

وتم الكشف عن السيارتين ضمن استعراض ذا كويل في إطار أسبوع مونتري للسيارات الشهير عالمياً، حيث يسلط مقطع الفيديو الذي عُرض اليوم الضوء على انطلاقة الطرازين المذهلين في أمريكا الشمالية، واللذين كانا ثمرة للتعاون بين ’أستون مارتن‘ و’ريد بول أدفانسد تكنولوجيز‘، بعد أن تم اختبارهما في منشأة الشركة البريطانية للسيارات الفاخرة في حلبة سيلفرستون، على يد سائق الاختبارات المخضرم كريس جودوين.

وتم إطلاق فالكيري للمرة الأولى في وقت سابق من العام الجاري على مضمار سباق الجائزة الكبرى البريطاني لتذهل الجمهور بأدائها الخارق، في حين تم عرض سيارة ’فالهالا‘ في حالة سكون حتى الآن بعد الكشف عنها للمرة الأولى في إطار فعاليات معرض جنيف للسيارات هذا العام. وجاء مفهوم “السيارة الديناميكية” الذي تم استعراضه اليوم ليمثل خطوة جديدة نحو إطلاق أولى هذه السيارات الخارقة الاستثنائية.

وتحافظ ’فالهالا‘ على السمات والمفاهيم الرئيسية لسابقتها ’فالكيري‘، إلا أنها تقدم مزايا عملية سوية عالية من التحكّم والأداء على الطرقات، بالاعتماد على مزاياها التقنية المأخوذة من عالم فورمولا 1، وخواصها الديناميكية الهوائية منقطعة النظير، والتي تمتاز بأسطح متغيرة الشكل لتناسب الظروف الهوائية المحيطة. ومن المتوقع أن تتجاوز ’فالهالا‘ كافة الأرقام القياسية المسجلة في عالم السيارات الخارقة حتى اليوم، بفضل محرك ’أستون مارتن‘ المزود بست أسطوانات وبتوربو مزدوج، لتصبح فئة قائمة بحد ذاتها بين نخبة السيارات.

وقد شهد التسجيل على هذا الطراز الجديد إقبالاً واسعاً، مع اقتصار عدد القطع المنتجة على 500 سيارة فقط، لذا عمدت ’أستون مارتن‘ إلى إعداد برنامج خاص لانتقاء العملاء المحظوظين الذين ستسنح لهم فرصة امتلاك هذه التحفة الخارقة.

ومن جهة أخرى، تواصل الشركة اختبار ’فالكيري‘ استعداداً لتسليم أولى السيارات إلى أول عميل في وقت لاحق من العام الجاري، ليتربع هذا الطراز المذهل على عرش عالم السيارات.

شاهد أيضاً

هيونداى تطلق للعام الرابع على التوالى حملة “سلامتك تهمنا”

نظمت هيونداي من خلال وكيلها الحصري شركة جي بي غبور أوتو، حملة توعية عالمية تحت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *